Purple Rose of Cairo

This is a space for free expression and to speak out against hypocrisy; It’s a space where we can speak of daily problems no matter how trivial; It’s a space for confronting our issues and discussing them honestly.

Friday, February 15, 2008

حياتى و حياة الآخرين

ابنتى العزيزة
و اخيرا شفت فيلم حياة الآخرين اللى قلتيلى عليه السنة اللى فاتت و طول الليل و انا صاحية افكر اقولك ايه على الفيلم و اللى عمله فيه
الحقيقة يا حبيبتى الفيلم رائع و الشخصيات و الدراما المقدمة فيهم مصداقية بتخللى المتفرج عاييش جوة الفيلم فى كل لحظة
تحول ظابط الأمن القومى من خلال مراقبته و تتبعه لحياة الكاتب المسرحى و تعاطفه مع زوجته الممثلة اللى اضطرتها ظروف القهر و الترهيب فى المانيا الشرقية للاعتراف على زوجها و زملائه من المثقفين المتمردين على السلطة مقنع جدا
قلب عليا حاجات كثير كنت عاوزة مافكرش فيها اليومين دول لأن الشغل مستهلك كل طاقتى غير المرور و الساعات اللى باقضيها فى االشارع علشان اوصل اى حتة و غير مأساة اسنانى اللى باعاجها اليومين دول
ياللا ما علينا نرجع للفيلم
الفيلم فكرنى بظباط امن الدولة اللى قابلتهم فى الثلاث سنين اللى فاتوا و ظروف مقابلتى بيهم و و انطباعاتى و مشاعرى الملخبطة جدا تجاهههم ما بين قناعتى انهم مسؤولين عن افعال اجرامية كثيرة و احساى انهم بشر زيهم زيى ... و الفيلم ادانى شوية أمل فيهم ... يمكن واحد فيهم يطلع فى الآخر انسان مش اداة قمع و ترهيب ... يمكن واحد فيهم يقتنع انه الناس اللى هو مسؤول عن مراقبتهم و كتابة التقارير عنهم مصريين خاييفين على بلدهم و بنىآدمين و لهم افكار مشوشة احيانا و قناعات حقيقية و مشاعر حب و كراهية و اسرار و نقاط ضعف و
نقاط قوة و مثل عليا ... زيه بالظبط
فكرنى بظابط كان بيتنافس معايا على مين فينا حياخذ درجة الدكتوراة الأول و فى نفس الوقت بيشككنى طول الوقت فى المثقفين من الكتاب المسرحيين و الممثلين و الصحفيين اللى "عندهم انفلات أخلاقى و بتوع قهاوى من مستوى اجتماعى ماتفهميهوش يا دكتورة" و هو طبعا أعلم بالناس دى و اللى بتعمله ... فكرنى بفجاجته و سخافته و قلة كياسته و تعجرفه و اصراره على أن ينال درجة الدكتوراة من اكاديمية الشرطة علشان مايبقاش اقل من المثقفين "بتوع القهاوى" و اليسارين "المدعيين" ... الله أعلم هو فين دلوقتى
و افتكرت ظابط ثانى مهذب و راقى كان بيستشهد بفولتير و القرآن و يقارن بينهم ... ظابط امن دولة قيل لى عنه انه لم يحظى بترقية مستحقة له لأنه محب للادب و الفنون عموما
و افتكرت رعبى و انا داخلة مكاتبهم ليسألونى عن نشاطى "السياسى" و اسماء زملائى فى الحركة
و افتكرت قرفى و هما بيتكلموا عن شخصيات عامة معروفة لموقفها المعرض للسلطة بقلة ادب و استخفاف
و افتكرت زملائى فى الحركة اللى تعرضوا لتهديد و ترهيب من قبل ظباط أمن الدولة فتوقفوا عن نشاطهم
و آخرين ماعرفش طفشوهم ازاى و الا هما فقدوا الحماس لأسباب ثاية وسعيا وراء مصالحهم الشخصية
طولت عليكى يا حبيبتى
اشوفك على خير

Labels: ,

6 Comments:

  • At 1:10 PM, Anonymous Anonymous said…

    لماذا تخاطبين ابنتك من خلال مدونة مفتوحة؟ يبدو أن الفيلم جيد و ليتك عرضتيه بشكل أعمق

     
  • At 11:56 AM, Blogger Purple Rose of Cairo said…

    http://klephty2.blogspot.com/search?updated-max=2008-02-16T05%3A08%3A00-08%3A00&max-results=7
    قارئى المجهول العزيز
    اليك رابط لمدونة الأستاذ محمد خان حيث يعرض تحليل للفيلم هو اجدر به عنى
    انا لست مختصة فى السينما و عرضى للفيلم كان من خلال تجربتى المماثلة و فى اطار حديث لابنتى المقيمة فى الخارج فاعذرنى

     
  • At 2:42 PM, Blogger الأنكشاري said…

    مش عارف حضرتك عرفتي و لا لأ و مع إني مش حابب أبقى من ينقل إليكي الخبر حتى لا تصدمي زي واحد صحبي لكن أهو

    أورليش موهي ممثل شخصية المخبر مات بعد هذا الفيلم بشهور قليلة و حرمنا معه من أداء تمثيلي ربما لا نشاهده مرة أخرى

    الفيلم دا لازم الناس تشوفوا و حالة الارتباك العاطفي الداخلي اللي حضرتك بتتكلمي عليها لما بتكلمي الظابط أكيد هو كمان بيشعر بأعنف منها لأنو ليس على حق, و لا زال الخير يعمل في صمت لكنه لا يكذب أو يتجمل أو يداري و لا زال الباطل بيبجح و يعلي صوتو ,,,فكرتيني بظابط الكلية لما حولني للتحقيق بتهمة توزيع أقلام جافة بعضها أصفر و بعضها أخضر,على حد قول المحضر, ساعتها بقيت محتار ,هو أنا اديتو قلم ولا نسيت!!!!!؟؟؟

     
  • At 2:44 PM, Blogger الأنكشاري said…

    أنا آسف لو كنت طولت لكن الكلام لمس أوتاراً في قلبي :)

     
  • At 3:22 PM, Blogger Purple Rose of Cairo said…

    الانكشارى
    عرفتك طبعا انت بتاع تنظيم الأقلام الجاف ... فى واحد اعرفه كان بيوزع بالونات من كام يوم و داهمه ظابط من ادارة مكافحة البالونات :)

     
  • At 1:15 PM, Blogger طارقيعو said…

    لذيذه الحياه معاكي عندك ذكريات وتاريخ يتحكي ويجذب الاذان اليك

     

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home